Press "Enter" to skip to content

‫حدث تاريخي – مركز الماس الإسرائيلي يدخل التاريخ في معرض “المجوهرات العربية” بالبحرين الشهر المقبل

في حدث لا سابق له ولأول مرة سيتم الكشف عن مجموعة مجوهرات الصخرة – المصنوعة من أحجار القدس الأصلية بالإضافة إلى الذهب والألماس – في معرض المجوهرات العربية 2021 في البحرين، هذه المجموعة مستوحاة من صخرة المعراج، “Rock Of Ascension”، ومستلهمة من روح الاتفاقيات الإبراهيمية التاريخية. صمم هذه المجموعة المصمم آفي تافيسال، مؤسس مركز الماس الإسرائيلي (IDC)

تل أبيب، إسرائيل, 19 أكتوبر / تشرين أول 2021 /

PRNewswire / – ستستضيف البحرين في الفترة من 16 إلى 20 نوفمبر أرقى معرض دولي للماس والمجوهرات في منطقة الخليج بعنوان “المجوهرات العربية”. ولأول مرة، تقدم صناعة الألماس الإسرائيلية نماذجًا مستلهمة من روح الاتفاقيات الإبراهيمية لتمثلها في المعرض.

إحتفاء بهذه المناسبة، قام السيد آفي تافيسال، مؤسس مركز الماس الإسرائيلي ( IDC ) وأحد مؤسسي بورصة الماس الإسرائيلية الرائدة عالميًا، بتصميم وتنفيذ مجموعة مجوهرات الصخرة ، والتي سيتم عرضها في جناح العرض المخصصة للشركة.

مجموعة “الصخرة” هي مجموعة مذهلة من الاعمال الفنية و المجوهرات الإسلامية الراقية دقيقة الصنع التي تروق لمحبي الفن وعشاق الاقتناء، وقد استلهمت مجموعة الصخرة روح العقيدة والثقافة الإسلامية. إن اختيار اسم “الصخرة” لهذه المجموعة الخاصة مستوحاه من صخرة المعراج ” Rock of Ascension ” التي عرج منها النبي محمد صلى الله عليه وسلم إلى السماء في رحلته في ليلة الإسراء والمعراج، وإلى القبة المذهبة الجميلة المقامة على الصخرة. صُنعت المجموعة من أحجار القدس الأصلية ومن الذهب والألماس إظهارًا للتقدير للعقيدة الإسلامية.

وقد وافق آفي تافيزال على الفور على طلب بورصة الماس الإسرائيلية ليكون من بين تجار الماس والمجوهرات الأوائل الممثلين لإسرائيل في هذا المعرض المهم. وصنعت هذه المجموعة لتجسد جمال الإسلام والتاريخ والثقافة الإسلامية في مجموعة كاملة من مجوهرات مجموعة الصخرة ومجموعة من المنحوتات الفريدة من نوعها المصنوعة من أحجار القدس العتيقة ومن الذهب والألماس والأحجار الكريمة، بالتعاون مع فريق من خبراء الحرفيين وصائغي المجوهرات المتخصصين والمستشارين. تقدر قيمة هذه الروائع بمئات الآلاف من الدولارات.

وأوضح السيد شادي خير، نائب رئيس تطوير الأعمال في مركز الماس الإسرائيلي (IDC) ، أن “الاتفاقيات الإبراهيمية حفزتنا على الجمع بين خبرتنا الواسعة في صناعة الماس، والرؤية الفنية، للتعبير عن تقديرنا البالغ للقادة الذين أدركوا تجسد العلاقات السلمية التاريخية في المنطقة في هذه العلامة التجارية الفريدة التي أثارت شغف منطقة الخليج بالفعل.

وأضاف شادي خير قائلًا “تشتهر إسرائيل باسم (أمة الشركات الناشئة)، وهي المصدر الأول للماس في العالم. ونحن سعداء للغاية ويشرفنا أن نشارك في هذا الحدث الهام “.

عادة ما يحضر معرض المجوهرات العربية كبار المسؤولين وكبار الشخصيات المرموقة من الإمارات ومن جميع أنحاء العالم. ستحضر العائلة المالكة في البحرين، والتي تلعب دورًا نشطًا في استضافة هذا الحدث العالمي طوال فترة إقامة المعرض وستشارك في مختلف الفعاليات المتعلقة به.

وصرح آفي تافيسال، الذي يعد الجيل السابع الذي يقيم في القدس من عائلته، وأحد وأحد أفراد الجيل الثاني من محترفي المهنة ومتخصصي صناعة المجوهرات، قائلًا “إننا نصنع التاريخ اليوم. فهذا تطور مثير ومهم للغاية. يربطني التعامل مع الماس بمكانة خاصة للغاية – فالماس أنقذ حياة والدي خلال الحرب العالمية الثانية ومنحني فرصة نادرة لأصبح أحد مؤسسي بورصة وصناعة الماس الإسرائيلية. إنه لشرف لي أن أستخدم مهاراتي وإبداعي وإيماني لإظهار إعزازي وتقديري للإسلام ولشركائنا في الاتفاقيات الإبراهيمية التاريخية “.

رابط الموقع –  https://www.al-sakra.com

للتواصل:
يائير مارتون
Yair@m-pr.co.il
7620667-54-972