Press "Enter" to skip to content

‫دومينيكا صُنفت كواحدة من أكثر الدول أمانًا في منطقة البحر الكاريبي وأمريكا اللاتينية في تقرير المواطنة الجديد

لندن, 13 يناير / كانون الثاني 2022 /PRNewswire/ — تم تتويج كومنولث دومينيكا كواحدة من أكثر الأماكن أمانًا في منطقة البحر الكاريبي وأمريكا اللاتينية في تقرير جديد فريد من نوعه صادر عن شركة الاستشارات والتسويق الحكومية الرائدة في العالم، CS Global Partnersمع الأخذ في الاعتبار البيانات المأخوذة من مؤشر السلام العالمي (GPI) 2021 ومؤشرات الحوكمة العالمية (WGI)، صنف World Citizenship Report (WCR) (تقرير المواطنة العالمية) منطقة Nature Isle في المرتبة الثالثة في المنطقة برصيد 77.3، مما جعلها في المرتبة 33 الأكثر أمانًا في على الساحة الدولية.

Dominica ranks third safest country in the Caribbean in the World Citizenship Report (WCR)

في منطقة البحر الكاريبي، اتبعت دومينيكا درجة السلامة والأمن لدولة الأوروغواي البالغة 82 درجة وكوستاريكا 79. كما أتت أيسلندا ونيوزيلندا وسويسرا في المرتبة الأولى عالميًا، بينما تراجعت الاقتصاديات العملاقة مثل فرنسا (76.5) والولايات المتحدة (64.4) والإمارات العربية المتحدة (65.9) كثيرًا عن دولة دومينيكا.

أقر التقرير بالعواصف الجوية الأخيرة في منطقة البحر الكاريبي، لكنه أعطى دومينيكا مكانة عالية بسبب إعطاء السلطات الأولوية للبنية التحتية سريعة التطور والمقاومة للمناخ في الجزيرة. جاء في التقرير أن “المنطقة قد ركزت أيضًا على السلامة الجسدية وسيادة القانون والاستقرار السياسي. والأهم من ذلك، أن دومينيكا تحتل مرتبة عالية في فئات مثل الصوت والمساءلة، حيث يشعر المواطنون بالقدرة على محاسبة القادة على مطالبهم واحتياجاتهم”.

كما يقدم تقرير المواطنة العالمية نظرة ثاقبة في أذهان المواطنين والمستثمرين العالميين في جميع أنحاء العالم من خلال أكثر من 500 مقابلة من خلال أخذ أولوياتهم الخمس الأولى في الاعتبار: السلامة والأمن وجودة الحياة والفرص الاقتصادية والتنقل العالمي والحرية المالية. بشكل عام، بفضل الفرص المربحة التي تجذب رجال الأعمال والعائلات من خلال Citizenship by Investment (CBI) Programme (برنامج الجنسية عن طريق الاستثمار) في دولة دومينيكا، وضع تقرير المواطنة العالمية دولة دومينيكا في أعلى 30 في المائة من 188 ولاية قضائية في العالم.

صرح الرئيس التنفيذي لشركة CS Global Partners، ميكا ايميت: “تتيح المواطنة في دول الكاريبي للمواطنين العالميين الوصول إلى بعض من أفضل أسواق السفر والأسواق الاقتصادية في العالم من خلال قائمتها المتزايدة للوجهات التي لا تحتاج إلى تأشيرة أو تأشيرة عند الوصول. ولكن، أخضعت جائحة كوفيد-19 السفر الدولي لقيود كبيرة وجعلنا نتساءل عما إذا كانت أنظمة الرعاية الصحية قادرة على إدارة أزمة صحية عالمية بشكل مناسب.

ونتيجة لذلك، يركز العديد من الأفراد ذوي القيمة الصافية العالية (HNWI) بقوة شديدة على أهمية قضايا مثل جودة حياتهم، والرعاية الصحية، والسلامة والأمن، والتخطيط المالي”.

شرعت دولة دومينيكا في الترحيب بالأجانب للحصول على جنسيتها منذ عام 1993. صُنفت الدولة على أنها مبادرة المواطنة عن طريق الاستثمار رقم واحد، الذي نشرته مجلة إدارة الثروات المهنية التابعة صحيفة فاينانشال تايمز. تتمتع الجزيرة بالاستقرار السياسي والاقتصادي، مع انخفاض معدل الجريمة وفرص الاستثمار الغنية. يصبح المستثمرون مواطنين يحملون جنسية دولة دومينيكا مدى الحياة؛ وذلك بعد تقديم جميع الوثائق الصحيحة من خلال وكيل معتمد، واجتياز فحوصات العناية الواجبة بنجاح وتقديم مساهمة مؤهلة. كما يحصلون على الحق، ليس فقط في العيش والعمل والدراسة في البلاد، بل أيضًا نقل جنسيتهم لأجيال قادمة.

pr@csglobalpartners.com ، www.csglobalpartners.com

الشعار – https://mma.prnewswire.com/media/1725401/WCR.jpg