Press "Enter" to skip to content

‫شنغهاى إليكتريك تطلق برنامجًا لتعليم اللغة الصينية للموظفين الباكستانيين في مشروع Thar Block-1

شنغهاي، 20 يناير 2022 /PRNewswire/ — أبرمت شركة شنغهاى إليكتريك شراكة مع معهد كونفوشيوس بجامعة كراتشي (CIUK) لبدء برنامج تعليمي جديد يخدم الموظفين الباكستانيين في مشروع Thar Block-1 المتكامل لاستخراج الفحم وتوليد الطاقة، ويخدم كذلك المجتمعات المحلية المحيطة؛ وذلك في إطار مبادرة مشتركة لتنمية مهارات موظفي المشروع وفتح آفاق مهنية أفضل للطلاب القاطنين بإقليم السند جنوب باكستان.

Shanghai Electric has launched a Chinese language training program for Pakistan's personnel on Thar Block-1 Integrated Coal Mine and Power Project.

وتتيح المبادرة لعمّال المشروعات الباكستانيين والطلاب من إسلامكوت والبلدات والقرى المجاورة تلقي دروس اللغة الصينية والمواد التعليمية مجانًا، إضافة إلى الموارد الأخرى لتعلم اللغة التي يوفرها أعضاء هيئة التدريس بجامعة كراتشي. وقد سجل في هذا البرنامج حتى الآن 40 عاملًا و60 طالبًا.

وقال منغ دونغهاي، نائب المدير العام لشركة هندسة محطات الطاقة التابعة لمجموعة شنغهاي إليكتريك: «تدرك شركة شنغهاى إليكتريك، باعتبارها أحد الشركات الرائدة في تطوير حلول الطاقة، أهمية دورها في تعليم الأجيال القادمة من المهندسين والفنّيين الكهربائيين وتدريبهم، فضلًا عن مساعدة المزيد من الطلاب على بدء حياتهم المهنية في قطاع الطاقة. ولقد شهدت مبادراتنا السابقة إعداد دورات تدريبية تأهيلية بمشروع Thar Block-1 لمساعدة العمّال المحليين على تنمية مهاراتهم، وتشجيع كبار الفنّيين على نقل خبراتهم إلى العمّال الجدد».

وأضاف: «وقد أتاحت العلاقات الاقتصادية الوثيقة بين الصين وباكستان توفير المزيد من فرص العمل للأفراد من كلا البلدين، ونأمل أن يتمكن برنامج تعليم اللغة الصينية من إكساب العمّال والطلاب المحليين مهارات تفيدهم في تحقيق أهدافهم المهنية في المستقبل، علاوةً على دوره كنافذة تواصل بين الثقافتين؛ وهو ما يعمل على تقوية أواصر الصداقة بين الصين وباكستان وتعزيز التفاهم المتبادل».

وصرّح محمد ناصر الدين خان، العميد الباكستاني لمعهد كونفوشيوس بجامعة كراتشي قائلًا: «إنّ برنامج تعليم اللغة الصينية الذي أطلقته شركة شنغهاى إليكتريك سيفيد الطلاب القاطنين بمنطقة نائية مثل إسلامكوت؛ حيث إنّه يوفر لهم فرصة تعليمية فريدة وقيّمة تفتح لهم الباب أمام تعلم المزيد عن الثقافة الصينية وتمكّنهم من الالتحاق بوظائف أفضل في المستقبل».

وقال أحد الطلاب المنضمين إلى البرنامج: «لقد تنامى شغفي كثيرًا بتعلم اللغة الصينية أثناء العمل مع الموظفين الصينيين في مشروع Thar Block-1 المتكامل لاستخراج الفحم وتوليد الطاقة. وأنا سعيد للغاية بهذه الفرصة التي أتاحتها لي شركة شنغهاى إليكتريك لتعلم اللغة الصينية، والتي ستفتح لي بابًا لفرص عمل أفضل في المستقبل، نظرًا لوجود عدد كبير من مشروعات التعاون الصيني الباكستاني في باكستان. لذا، سأسعى بجد لإجادة التحدّث باللغة الصينية لأنّ ذلك سيساعدني على تحقيق أهدافي».

وقد أدى انضمام باكستان رسميًا إلى منظمة شنغهاي للتعاون (SCO) في عام 2017، وزيادة التعاون الصيني الباكستاني إلى وجود طلب على تعلم اللغة الصينية للراغبين في العمل لدى الشركات الصينية العاملة في باكستان. وساعدت برامج تعليم اللغة الصينية في باكستان على سد فجوة التواصل بين الدولتين، كما مكّنت المزيد من السكان المحليين من الالتحاق بوظائفهم المنشودة.

وكانت شركة شنغهاى إليكتريك قد ساعدت باكستان في السنوات الأخيرة على تشييد العديد من مشروعات البنى التحتية الخاصّة بالطاقة باستخدام تقنيات طاقة رائدة؛ وذلك من خلال مبادرة الحزام والطريق (BRI) ومشروع الممر الاقتصادي الصيني الباكستاني (CPEC). وقد أُبرمت عقود الهندسة والمشتريات والبناء لمشروع Thar Block-1 لاستخراج الفحم وتوليد الطاقة، والذي يضم محطتين لتوليد الطاقة تعملان بالفحم بقدرة إنتاجية 660 ميجاواط، ومنجمًا للفحم بطاقة إنتاجية سنوية قدرها 7.8 مليون طن، في أبريل 2019. وسيسهم هذا المشروع في تحسين كفاءة الطاقة في باكستان، ويزيد من أمن الطاقة فيها زيادة كبيرة.

رابط الصورة: https://mma.prnewswire.com/media/1729472/image_1.jpg 

شعار الشركة: https://mma.prnewswire.com/media/1629353/Logo.jpg