Press "Enter" to skip to content

‫سي إس جلوبال بارتنرز: إعلان رئيس الوزراء هاريس عن نمو قطاع الأعمال في سانت كيتس ونيفيس على إثر الحوافز المالية التي قدمها صندوق النمو المستدام

لندن، 23 يناير / كانون ثاني، 2019/PRNewswire/ —

في وقت مبكر من هذا الشهر، أعلن تيموثي هاريس “Timothy Harris”، رئيس وزراء سانت كيتس ونيفيس، أن التوسع في قطاع الأعمال في الدولة قد بلغ ذروته على مدار الأربع سنوات الماضية. ويعزى هذا النمو بدرجة كبيرة إلى الشعبية المتزايدة لبرنامج المواطنة عن طريق الاستثمار “Citizenship by Investment (CBI)” الذي ترعاه الدولة وبصفة خاصة دور صندوق النمو المستدام “Sustainable Growth Fund (SGF)”.

ويتضمن هذا الأمر في ثناياه أخبارًا جيدة للمقيمين والمستثمرين الأجانب الذين يتطلعون إلى الاستفادة من الاقتصاد المتنامي في سانت كيتس ونيفيس. وفي أثناء الاحتفاء بذكراه السنوية الرابعة، أعلن رئيس الوزراء هاريس أنه “على مدار الأربع سنوات الماضية، اتسم نمو الأعمال الجديدة التي أدرجت في الاقتصاد الرسمي بأنه بمثابة الظاهرة التي تسترعي الانتباه.” وما لم يتم إيضاحه حتى الآن هو الدور المهم الذي لعبه صندوق النمو المستدام. بالإضافة إلى ذلك، فإن مثل هذا النمو القومي يزيد من ربحية استثمارات أصحاب الأعمال في الصندوق.

إن صندوق النمو المستدام عبارة عن صندوق استثماري يقع تحت طائلة برنامج المواطنة عن طريق الاستثمار الذي ترعاه سانت كيتس ونيفيس. ويستلزم هذا الصندوق استثمارًا بسيطًا لمرة واحدة مقابل منح جنسية سانت كيتس ونيفيس والمزايا العديدة التي يتيحها صندوق النمو المستدام. على سبيل المثال، يدرك القائمون على صندوق النمو المستدام أن كثيرًا من المتقدمين لديهم جداول زمنية ضيقة الوقت ومن ثم، يراعي الصندوق السرعة في الوقت والكفاءة في آن واحد. حيث تبلغ المدة الزمنية الإجمالية اللازمة للتعامل مع الطلب منذ تقديمه وحتى استلام الموافقة ثلاث شهور أو أقل. بل إن هناك الكثير من المتقدمين ممن يحصلون على الموافقة بصورة أسرع حيث تمنح غالبًا بين 8 و10 أسابيع. ويرجع ذلك إلى بساطة الإجراءات المتبعة في صندوق النمو المستدام وعدم وجود حاجة إلى عقود إضافية أو التزامات مالية لاحقة. ويمكن للمتقدمين للصندوق أيضًا التقدم من خلال “إجراءات الطلب السريع” والتي تقلص وقت التعامل مع الطلبات إلى 60 يومًا أو أقل. وتعد سانت كيتس ونيفيس السلطة القضائية الوحيدة على مستوى العالم التي تقدم مثل هذا البرنامج.

ويجب على طلبات الحصول على جنسية ثانية أن تتم عبر وكيل معتمد يقدم الاستشارات والدعم اللازم للمتقدم ويتعامل مع وحدة المواطنة عن طريق الاستثمار “Citizenship by Investment Unit (CIU)” والتي تقوم بمراجعة الطلب. وبموجب إجراءات صندوق النمو المستدام، يمكن للعملاء اختيار أي وكيل معتمد يرغبون فيه ومن ثم، يختارون أحد الوكلاء الذي يلبي احتياجاتهم على أفضل وجه. هذا وتوفر وحدة المواطنة عن طريق الاستثمار قائمة رسمية للوكلاء هنا.

أخذًا في الاعتبار كثرة برامج المواطنة عن طريق الاستثمار في كافة أنحاء العالم، قد يحتار المتقدمون في تحديد أي منها يتسم بالجودة المثلى، ويمكن تحديد جودة أي برنامج من خلال طول المدة الزمنية التي عمل فيها هذا البرنامج ومن ثم اكتسابه للمعرفة في هذا المجال ومستوى إجراءات الوفاء بالمتطلبات والتي تحافظ على نزاهة هذا البرنامج. وليس برنامج سانت كيتس ونيفيس أكثر البرامج خبرة على مستوى العالم فحسب، لكن إجراءات الوفاء بالمتطلبات التي تتم من خلال صندوق النمو المستدام قد نالت الاحترام الدولي عبر كافة أنحاء العالم. ونظرًا لأنه يتم تقييمها بصورة منتظمة وحصلت على الدرجات النهائية في  مؤشر المواطنة عن طريق الاستثمار الذي وضعته جريدة الفاينانشال تايمز، فقد قامت دول أخرى بتقليده حرفيًا. ومن خلال التقدم إلى صندوق النمو المستدام، يضمن المتقدمون حماية معلوماتهم الشخصية وسمعتهم وأن لطلباتهم أفضل الفرص في النجاح.

بالإضافة إلى ذلك، يتيح صندوق النمو المستدام حماية أصحاب الأعمال ونمو المقيمين. وباعتباره أسرع وأيسر الطرق للحصول على جنسية ثانية، فإنه يوفر أيضًا حماية لثروات المتقدمين وأسرهم وكذا رخاءهم وسلامتهم في المستقبل، ويرجع ذلك إلى أن جميع الأموال المستثمرة في الصندوق تذهب مباشرة إلى التنمية المستدامة طويلة الأجل في الدولة، ويشمل هذا كل شيء بدءً من التعليم والبنية التحتية والرعاية الصحية وحتى الإبداع التكنولوجي والأعمال التجارية. على سبيل المثال، هناك الآن خطط لإنشاء مدرسة ثانوية باستخدام أحدث التقنيات في باسيتير، عاصمة الدولة. فضلاً عن توفير فرص عمال لعمال الإنشاءات والمعلمين، سوف توفر المدرسة تعليمًا عالي المستوى لأبناء المقيمين والمستثمرين.

ومثال آخر على ذلك هو النمو التاريخي في تأسيس شركات الأعمال. منذ 2015، حيث تجاوز العدد الإجمالي الصافي لرخص الأعمال السنوية التي تصدرها مديرية الإيرادات الداخلية 400 رخصة سنويًا. ومثل عام 2018 نجاحًا خاصًا، حيث كانت أفضل ثلاث مجالات جديدة للأعمال هي محال التجارة بالتجزئة والمتاجر (باستثناء الخمور) والوجبات الخفيفة ومشغلي سيارات الأجرة. ويتم توجيه التمويل من صندوق النمو المستدام إلى هذه القطاعات الثلاث كما توجه إلى تطوير قطاع الأعمال ذاته. علاوة على ذلك ونتيجة النجاح الذي تم إحرازه في قطاع سيارات الأجرة، استمرت الزيادة الكبيرة في المعدل الإجمالي لإنفاق الركاب خلال عام 2018 حسبما كانت أيضًا في 2017/2018 (أكثر من 77 في المائة منذ 2014/2015)، وقد تأثر هذا – دون أدنى شك – بالأعداد الكبيرة للمستثمرين الذين وفدوا عن طريق برنامج المواطنة عن طريق الاستثمار والذين انتقلوا إلى الدولة.

وكلما زادت قوة الاقتصاد وتم تطبيق التنمية على أساس سياسة المدى الطويل، فإننا بذلك نحمي مستقبل مواطني سانت كيتس ونيفيس. وبالنسبة للمواطنين الذين حصلوا على جنسية ثانية، ينطبق هذا على مستقبلهم ومستقبل أولادهم والأجيال القادمة. ومن ثم، فكلما استمر صندوق النمو المستدام في جذب متقدمين، زاد معدل العائد من كل استثمار قائم.

المصدر: CS Global Partners

© Copyright 2019. All Rights Reserved. Saudi Arabia News Express