Press "Enter" to skip to content

سي إس جلوبال بارتنرز: دومينيكا ستزود جميع سكانها تقريبًا بالطاقة الحرارية الأرضية النظيفة بتمويل جزئي من برنامج المواطنة عن طريق الاستثمار

لندن، 25 يناير / كانون ثاني، 2019/PRNewswire/ —

في ديسمبر، تناول وزير الطاقة في دومينيكا آيان دوجلاس “Ian Douglas” خطط حكومته في إنشاء محطة طاقة حرارية أرضية في الربع الثالث من عام 2019، وسيتم إنشاء المحطة على مشارف العاصمة روسو، ومن المنتظر أن تغذي 23000 منزل بالطاقة الحرارية الأرضية النظيفة بما يمثل حوالي 90% من إجمالي عدد السكان.

وقد تم الحصول على التمويل الجزئي لمشروع الطاقة الحرارية الأرضية من خلال برنامج المواطنة عن طريق الاستثمار في دومينيكا، بينما سيأتي التمويل الإضافي من البنك الدولي وبنك التنمية الكاريبي وبنك التنمية للبلدان الأمريكية.

وعلى الرغم من صغر مساحتها، تعد دومينيكا – حسب دراسة مستقلة أجرتها إحدى مطبوعات الفاينانشال تايمز ألا وهي “إدارة الثروات الخاصة” “PWM” – ثاني أكبر جنسية يمكن الاستثمار فيها. بعد اجتياز فحوصات الإجراءات المطلوبة للوفاء بالمتطلبات، يمكن للراغبين في الحصول على الجنسية أن يختاروا إما الاستثمار في القطاع العقاري أو المساهمة في أحد الصناديق الحكومية، ويطلق على هذا الصندوق “صندوق التنوع الاقتصادي” “Economic Diversification Fund (EDF)” الذي يرعى مؤسسات القطاعين العام والخاص في دومينيكا التي تحتاج دعمًا ماليًا أو لديها إمكانات اقتصادية. وينبغي على كل شخص مؤهل للحصول على جنسية دومينيكا أن يساهم في صندوق التنوع الاقتصادي بمبلغ 100,000 دولار أمريكي على الأقل. وإذا تقدمت أسرة بطلباتها بصورة جماعية – وهو أمر ممكن حسب برنامج المواطنة عن طريق الاستثمار في دومينيكا – ستصل هذه المساهمات إلى 175,000 دولارًا أمريكيًا للزوجين و200,000 دولار أمريكي للأسرة المكونة من أربع أفراد و25,000 دولارًا أمريكيًا لأي فرد معال إضافي. وفي النهاية، تخصص هذه الأموال لتحديث البنية التحتية المحلية والمدارس والمستشفيات بل وتطوير الصناعات الناجحة مثل السياحة وتقنية المعلومات.

هذا وتتوقع الأمم المتحدة أن تحقق دومينيكا  أكبر نمو في الناتج المحلي الإجمالي لعام 2019  في منطقة الكاريبي. وأخذًا في الاعتبار التدفق المستمر للاستثمارات الأجنبية، فإن دومينيكا على أهبة الاستعداد لوضع أهداف طويلة الأمد تتجاوز توقعات الاستدامة المعروفة على نطاق عالمي. بعد إعصار ماريا الذي ضرب البلاد عام 2017، تعهد رئيس الوزراء روزفلت سكيريت “Roosevelt Skerritt” أن يجعل دومينيكا “أول دولة تتسم بالمرونة المناخية على مستوى العالم”. وعلى الفور، دشن الهيئة التنفيذية للمرونة المناخية في دومينيكا “Climate Resilient Execution Agency of Dominica” والتي تعرف اختصارًا باسم CREAD، وهي تستهدف دمج جهود الاستدامة وجمع التمويل وتوفير الخدمات الضرورية.

وسيكون لمحطة الطاقة الحرارية الأرضية أثر إيجابي مستدام على النمو القومي في الجزيرة وحياة المواطنين. وقد علق وزير الطاقة آيان دوجلاس على ذلك قائلاً “مع تشغيل هذه المحطة، سنكون في وضع يسمح لنا بالاستفادة من التزود مستقبلاً بطاقة نظيفة وموثوقة ومنخفضة التكلفة ومتجددة وذات جودة عالية، مما سيفيد جميع قطاعات النشاط الإنتاجي في دومينيكا.”

وبالإضافة إلى استكشاف منافع الطاقة المتجددة، فقد تم تفعيل حظر البلاستيك في الجزيرة اعتبارًا من الأول من يناير / كانون ثاني، وقد وصفت ناشيونال جيوغرافيك “National Geographic” هذا الحظر بأنه أكثر حظر للبلاستيك شمولاً على مستوى العالم. ويأتي ذلك بعد مبادرة “ثورة الإسكان” في الجزيرة حيث تم بناء منازل جديدة تتحمل معظم الأحوال الجوية المعروفة. ومثله مثل مشروع الطاقة الحرارية الأرضية، تم تمويل المشروع عن طريق برنامج المواطنة عن طريق الاستثمار.

نبذة حول سي إس جلوبال CS Global”

تعد سي إس جلوبال بارتنرز مؤسسة استشارات قانونية دولية رائدة في مجالها وحائزة على جوائز، حيث تتخصص في حلول المواطنة والإقامة. ويقع مقرها في قلب لندن ولديها عشر مكاتب في كافة أنحاء العالم، وتقدم سي إس جلوبال بارتنرز استشارات استراتيجية متخصصة لكل من العملاء والدول التي تمثلها. وحيث إنها تقود الرخاء الاقتصادي وتغير حياة الأفراد في أثناء قيامها بعملها، تتجاوز سي إس جلوبال بارتنرز إطار العمل التقليدي لصناعة الهجرة الاستثمارية وتقدم دعمها لحكومات دومينيكا وسانت لوسيا وسانت كيتس ونيفيس بهدف ترويج برامج المواطنة عن طريق الاستثمار في هذه الدول. وعندما تقوم بمهمتها، فإن سي إس جلوبال بارتنرز تقود العمل من خلال إعطاء النموذج العملي حيث توفر لعملائها من المستثمرين والحكومات حلول مواطنة ذكية لا نظير لها.

للمزيد من المعلومات، رجاء التفضل بزيارة www.csglobalpartners.com

المصدر: CS Global

© Copyright 2019. All Rights Reserved. Saudi Arabia News Express