Press "Enter" to skip to content

الملكة نور تحيي الذكرى العشرين لرحيل الملك حسين عاهل الأردن بمشاركة شخصيات عالمية في جامعة أكسفورد

أكسفورد، إنجلترا، 12 فبراير / شباط، 2019 /PRNewswire/ —

قادت جلالة الملكة نور الحسين “Noor Al-Hussein” موكبًا بجامعة أكسفورد لتخليد ذكرى زوجها الراحل، جلالة الملك حسين عاهل الأردن، وذلك بمناسبة الذكرى العشرين لرحيل جلالة الملك في السابع من فبراير / شباط 1999. وخاطبت جلالة الملكة الجمهور شخصيًا في مركز دراسات الشرق الأوسط “Middle East Centre” بالجامعة حيث أشارت “لم تزل توجهنا نزاهته وتفانيه نحو الحق والعدل“.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_d8t4kn01/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

(صورة: https://mma.prnewswire.com/media/821001/The_Middle_East_Centre.jpg)
(صورة: https://mma.prnewswire.com/media/821002/The_Middle_East_Centre.jpg)

واشتمل كبار الحضور العالميين على الرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون “Bill Clinton”، ورئيس وزراء المملكة المتحدة الأسبق جون ميجور “John Major”، وصاحب السمو الملكي أمير ويلز وجلالة الملك فيليبي “King Felipe” ملك إسبانيا حيث أجروا مقابلات بشأن الاحتفالية أو أرسلوا رسائل خاصة. وتم تجميع هذه المساهمات في فيلم متميز تم عرضه للمرة الأولى بالاحتفالية، وسيتم توزيعه على نطاق واسع في وقت لاحق من هذا الشهر. ويتضمن الفيلم الاقتباسات التالية:

الرئيس الأمريكي بيل كلينتون: “لقد نظرنا للعالم بذات الطريقة. لم نكن ليرهبنا الأشخاص المختلفون عنا. لقد وثق به واحترمه الجميع. وكانت لديه موهبة لا تصدق. لقد كان شعب الأردن محظوظًا بوجوده ملكًا وكان العالم محظوظًا بوجوده كصانع للسلام”.

صاحب السمو الملكي أمير ويلز: “لقد كان الملك حسين شخصية شجاعة، رابط الجأش وثابتًا، وكرس نفسه لخدمة وطنه والإنسانية ككل”.

سير جاكي ستيوارت “Sir Jackie Stewart“: “كانت إحدى أعمق العلاقات التي عقدتها خارج أسرتي. لقد كان رجلاً عظيمًا. وأعني أعظم رجل قابلته في حياتي على الإطلاق”.

الأمير مانغوسوتو بوتيليزي”Mangosuthu Buthelezi“: “إن أهم شيء في حياته هو المصالحة. كان يجمع الأفراد الذين لا يتحدثون إلى بعضهم. وهذا الأمر يلزمه قدر كبير من الشجاعة. وإصراره وشغفه سعيًا إلى إحلال السلام هما الإرث الأكبر الذي تركه للإنسانية”.

سير جون ميجور: “لقد تخلى الملك حسين عن أية حقوق في شرق الأردن والضفة الغربية. لقد اتخذ قرارًا شجاعًا مما وضعه في مركز قوي للغاية لاحقًا للسعي نحو إحلال السلام. لقد كان لديه التزام طوال عمره تجاه السلام أيًا كانت المخاطر التي قد يواجهها”.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_vow842o4/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

صاحب الجلالة الملك فيليبي السادس ملك إسبانيا: “كان الملك حسين وسيطًا استثنائيًا وصانعًا للسلام. لقد كان ملكًا عظيمًا، وشخصًا رائعًا”.

وأشاد جميع الحضور بالاحتفالية التذكارية ووصفوها بالنجاح الباهر، والتي عمل على تنظيمها ابن شقيق الملك الراحل، سعد كردي “Saad Kurdi”، الذي أنتج كذلك الفيلم الذي يتحدث عن حياة الملك حسين.

ومن جهتها أشارت الملكة نور خلال الاحتفالية، “لقد فهم الملك حسين دوره الرئيسي كموظف عام بدلاً من أن يكون حاكمًا سلطويًا. لقد واجه تحديات شغلته طوال فترة حكمه: رفاهية جميع الأردنيين، والصراعات المتفجرة بالمنطقة التي عصفت ببلدنا وأدت إلى نشوب حروب، ومصالح القوة السياسية العالمية قصيرة النظر والمعنية بمصلحتها الذاتية المحدودة والتي تتنافس على تحقيق مزايا استراتيجية في الشرق الأوسط”.

وأضافت جلالتها، “كما حقق تقدمًا مشهودًا في تحديث مجتمع نامي محافظ من دولة نامية، إلى دولة صناعية حديثة خلال جيلين – وحقق ذلك من خلال تشجيع التعليم للجميع، وتمكين المرأة، ودعم المشاركة ونظام الحكم التعددي”.

لمزيد من المعلومات:

سعد كردي “Saad Kurdi”
هاتف: 131307-7711(0)44 +
بريد إلكتروني: mec@sant.ox.ac.uk

المصدر: The Middle East Centre

 

© Copyright - 2019. All rights reserved.