Press "Enter" to skip to content

‫سي جي تي أن: خطط خمسية السنوات للتنمية المستقبلية في الصين

بكين، 22 أيار/مايو، 2020 / — تم تصميم نظام الخطط الخماسية الصينية لوضع خطط للتنمية الاقتصادية والاجتماعية للسنوات الخمس المقبلة. وقد أطلقت سي جي تي أن مؤخرا صفحة تفاعلية لمراجعة خطط الصين الخمسية للتنمية منذ العام 1953.

ادخل إلى صفحةسي جي تي أن CGTN التفاعلية على الخطط الخمسية: تصميم المستقبل Designing the Future

بدأت الخطة الخمسية الأولى في العام 1953. وقد تم وضع وتنفيذ ما مجموعه 13 خطة خمسية باستثناء فترة التكيف الاقتصادي بين عامي 1963 و 1965.

2020  هي السنة الأخيرة من الخطة الخمسية الثالثة عشرة. تقوم الصين الآن بصياغة الخطة الـ 14. وستتجه الأنظار إلى الدورتين السنويتين للصين في أواخر شهر أيار/مايو لمزيد من التفاصيل.

حللت سي جي تي أنوصورت خطط العمل السنوية في الصين من حيث طولها وأهدافها وخططها الرئيسية للصناعة والزراعة والصحة والحكم والعلوم والتكنولوجيا والبيئة والتجارة الخارجية والدفاع الوطني.

تحدد الخطة أهدافاً وإرشادات تفصيلية تغطي المسائل الاقتصادية والاجتماعية والتعليمية والبيئية. تتضمن الأهداف الأساسية أهدافا للنمو الاقتصادي، واتجاهات للإصلاحات الاقتصادية وإعادة الهيكلة الصناعية.

الخطط التنموية من الأولى إلى الثالثة عشرة

بعد تأسيس جمهورية الصين الشعبية في العام 1949، مر اقتصاد الصين بفترة انتعاش. في العام 1953، أطلقت الحكومة المركزية أول خطة تنموية (1953-1957)، والتي تهدف إلى تحويل الصين من دولة زراعية إلى دولة صناعية متقدمة مع التركيز على تطوير الصناعة الثقيلة.

ركزت الخطط الخمس التالية على التنمية الزراعية والصناعية. واصلت الخطة الثانية (1958-1963) التنمية الصناعية التي تركزت على الصناعات الثقيلة. كانت المهام الرئيسية للخطة الثالثة (1966-1970) هي تطوير الزراعة وتقوية الصناعات الأساسية. حددت الخطة الرابعة (1971-1975) أهداف الإنتاج الزراعي والصناعة والاستثمار في البنية التحتية. حددت الخطة الخمسية الخامسة (1976-1980) هدفًا لبناء نظام صناعي مستقل وكامل نسبيًا.

من الخطة الثانية إلى الخامسة، كانت الحكومة الصينية في فترة استكشاف لوضع وتنفيذ المبادئ التوجيهية الخاصة بالتنمية على المدى المتوسط والطويل. مرت الأهداف بتعديل مستمر جنبًا إلى جنب مع المعرفة والخبرة المتراكمة.

وقد حددت خطط التنمية الخمسية الأولى في الصين حصص إنتاج محددة، على سبيل المثال، للصلب والحبوب. منذ أوائل الثمانينيات، حيث كانت الصين في صدد تأسيس اقتصاد سوق اشتراكي كجزء من اشتراكيتها ذات الخصائص الصينية، وتم تخفيف دور الخطط، مع التخلي عن معظم الأهداف الرقمية في الخطط.

ركزت الخطة الخمسية السادسة (1981-1985) بشكل رئيسي على تعديل وحل مشاكل الخطط السابقة.

يحلل المشروع التفاعلي نص الخطة التنموية الأولى والسابعة إلى الثالثة عشرة حيث لم تكن النصوص الكاملة للخطط من الثانية إلى السادسة متوفرة. تضم الوثائق الرسمية للخطط الثماني 360,000 حرف صيني.

من حيث طول كل خطة تنموية، فإن الأولى هي الأطول، وهي بمثابة أساس للخطط المستقبلية.

وُضعت الخطة الخمسية السابعة (1986-1990) لبناء أساس لنظام اقتصادي اشتراكي جديد بخصائص صينية.

وقد أعطت الخطة الخمسية الثامنة (1991-1995) الأولوية لإعادة الهيكلة الصناعية، وعززت تطوير التكنولوجيا والتعليم والتجارة الخارجية.

تضمن الهدف الرئيسي للخطة الخمسية التاسعة (1996-2000) تأسيس اقتصاد سوق اشتراكي مبدئي  وزيادة تطوير الهيكل الصناعي.

تهدف الخطة الخمسية العاشرة (2001-2005) إلى بناء نظام ضمان اجتماعي كامل نسبيًا وإحراز تقدم كبير في إنشاء نظام مؤسسي حديث في الشركات المملوكة للدولة.

وأوضحت الخطة الحادية عشرة (2006-2010) تحسين الهيكل الصناعي وتحسينه وتحسين استخدام الموارد.

كان الغرض من الخطة الثانية عشرة (2011-2015) هو زيادة المدخلات في التعليم والعلوم والتكنولوجيا ووضع أهداف لحماية البيئة.

الخطة الثالثة عشرة (2016-2020) طرحت استخدام الابتكار لدفع التنمية.

في السنوات الأخيرة، لم تكن الخطط اقتصادية فقط. بل يولى الكثير من الاهتمام لمجموعة واسعة من الأولويات بما في ذلك حماية البيئة – أهداف لخفض انبعاثات الكربون وتحسين استخدام الطاقة – وبرامج الرعاية الاجتماعية مثل الأمن الصحي وخلق فرص العمل.

لقراءة المقال الأصلي يرجى الاطلاع على: https://news.cgtn.com/news/2020-05-15/Five-Year-Plans-map-out-China-s-future-development-QvANs2JxVS/index.html

الصورة – https://mma.prnewswire.com/media/1170891/Designing_Future_China_s_Five_Year_Plans_Since_1953.jpg
الشعار – https://mma.prnewswire.com/media/1097018/CGTN_Logo.jpg